mouse busaad
Play busaad
Play busaad
Musseqael Walah

تقاسيم ١ | خامات مختلفة و تركيب | ٨٧*٨٧ سم

Musseqael Walah

تقاسيم ٣ | خامات مختلفة و تركيب | ٨٧*٨٧ سم

Musseqael Walah

تقاسيم ٤ | خامات مختلفة و تركيب | ٨٧*٨٧ سم

Musseqael Walah

تقاسيم ١ | خامات مختلفة و تركيب | ٨٧*٨٧ سم

Musseqael Walah

تقاسيم ٥ | خامات مختلفة و تركيب | ٨٧*٨٧ سم

Musseqael Walah

تقاسيم ٦ | خامات مختلفة و تركيب | ٨٧*٨٧ سم

تقاسيم

2002

"تقاسيم"

-1-

يمكن للتداعيات أن تخلق من الإنسان شيئاُ أو لا شيء.. فالتداعيات من الممكن أن تجد إحباطاً مريراً ومن المقدر أيضاً أن تشكل ردة فعل مستنيرة إيجابية تتراكم من خلالها المعطيات الخلاقة التي تثري الحياة الإنسانية. فالفهم الحقيقي والموضوعي لظروف الواقع الحياتي يجعلنا أكثر إشراقاُ وحيوية رغم التداعيات النفسية وظروفها الإجتماعية القاسية، فالإنسان وتفاعله مع مكوناته وخصوصيات بيئته من المفروض أن تدفعه لمستقبل وعالم أفضل لأنه صاحب المبادرة والأرض لذلك يمكن التعاطي مع أي نوع من الحصار يفرض بشكل غير إنساني وغير أخلاقي بمنطق العقل والبحث البديلي لما هو خاضع تحت الحصار. الإشكالية المميتة للواقع العربي.. واقع إستهلاكي إلى درجة الإبتذال على الصعيد المادي والروحي، لذلك وصل بنا الحال الى الإتكالية على الآخرين لتوفير وتصنيع حليب أطفالنا. فالمعضلة قاسية ومخيفة بين أن تكون المخطط والمنتج " السيد المبدع" أو المستهلك "العبد المتخلف". فلقد أصبح التفكير استهلاكياً..من حيق ارتباطه ارتباطاُ وثيقاً بتكويننا النفسي والإجتماعي وهذا الحال تعلوا الأنا ويسقط نكران الذات، وتتنامى الرغبات والتطلعات وتتم ممارستها بشكل غير أخلاقي ولهذا نصل إلى تدمير الروح قبل الجسد. وتدمير الجسد أهون بكثير من تدمير الروح..وهذا ما يحث من حصار غاشم على العراق.. حصار فكري..حصار مادي..حصار..حصار..لكن يبقى العراق عظيم برجاله ونسائه وأطفاله وتاريخه وحضارته. وتبقى رؤوسنا في الوحل لا نستطيع رفعها في وجه مريم العراقية التي تحولت إلى أشلاء في ملجأ العامرية. وتبقى رؤوسنا في الوحل ونحن نتكالب..يتكالبون على قشر البرتقال وأطفال الإنتفاضة يتسابقون للشهادة.

-2-

إختيار بعض الأبيات الشعرية من أشعار شاعر العراق الكبير بدر شاكر السياب التي تتماشى مع روح اللوحة فمثلاُ: إن مت يا وطني فقير- مناجاة – لو كتبت مجازاُ وطني فقيراُ (عتب وحسرة). فالوطن يعني المكان والموت تغييب للروح والجسد خاضعاُ لزمن الماضي والحاضر والمستقبل. فالموت حالة لا يمكن التنبوء بها فهي في علم الغيب، ولكن الموت والفقر رديفان داخل المكان الوطن – فأحد أسباب الموت الفقر والفقر آفه إجتماعية تستشري بسوء التدبير.

-3-

استخدام مفردات اللغة وتصويرها بالخط العربي ليس للبعد التراثي ومرجعيتها إلى أبن البواب وأبن مقلة وياقوت المستعصمي في القرن الثالث عشر الميلادي ابان العصر العباسي ببغداد.. ولكن للاستفادة من التردد الصوتي داخل وخارج الزمان والمكان. "أعوي زمانها ليلاُ وخطها بالثلث الموزون..إذُ مكانها بغداد". تقنية اللوحة: الظل طبيعي يتغير حسب اتجاه مساقط الضوء معتمداُ على منظور عين الطائر.

-4-

حصار الصورة... الصورة المطبوعة لا تقل خطورة عن الرصاصة فالصورة بطباعتها الراقية وتصميمها المتقن واختيار عناصرها الهادفة بمثابة طلقة تدخل الجسد من خلال العين وبعدها الإحساس ثم تشكل السلوك الأخلاقي للفرد، وتصبح مخزوناُ بصرياً يشكل تطلعاتنا الاستهلاكية المنحازة بشكل غير واعي لذلك المنتج.." كورن فلاكس"- زمانه صباحاً ومكانه المطبخ.. وتظل صورة الديك تطاردك في كل مكان وزمان لتضعك في حالة نفسية لا يمكن تجاوزها، وبالتالي تشكل من خلال الذاكرة إنتماء غير واعي لجهة المنتج ونضع أنفسنا تحت الحصار في اللاوعي.

-5-

بداية..اللوحة يجب الإشارة هنا حتى لا يتم تعويم التجربة والشطح بها في بحار ومحيطات يمكن أن تضيع أهم وأبرز سماتها. إن تجربتي المتواضعة في هذا الميدان " تقاطع اللوحة بالشعر" تأتي مخلفة تماماً عن ما هو مطروح، فاللوحة هي البداية وبعدها يتم إختيار ما يناسب تقنية اللوحة والفكرة المطروحة. بمعنى إنني لم أرسم نصوص الشعراء ويجب الإشارة لذلك حتى لا يكون هناك أي إجحاف في حق الشعراء ونصوصهم وهذا ينطبق على جميع التجارب إبتداءً من استغاثة من جنوب لبنان 1978 مروراً بمعرض بيروت 1982 والعاشق 1991 ومعرض وجوه 1997 وانتهاءً بمعرض "تقاسيم 2001" والذي اخترت بعض من نصوص واشعار الشاعر العراقي بدر شاكر السياب لاسقاطها على اللوحات وليس وضع رسوم توضيحية للقصائد. حيث أنني لم أرسم النصوص الشعرية بل اللوحة في البداية. وذلك ينطبق على جميع تجاربي في ميدان تقاطع الشعر باللوحة.

إبراهيم بوسعد

18/4/2001

البحرين

with art we excel

احصل على دخول حصري للمعارض المقفلة، و كن على اطلاع باحدث الأخبار و الكثير

Busaad Art gallery
with art we excel

احصل على دخول حصري للمعارض المقفلة، و كن على اطلاع باحدث الأخبار و الكثير

Busaad Art gallery